أخبار خاصة

الإعلامية مايا قواس تدعو الى إتباع نظام غذائي نباتي

في ظل الإنتشار الواسع للأوبئة والأمراض المزمنة، تنصح الإعلامية مايا قواس الناس بتغيير نظامهم الغذائي، والتوقف عن تناول اللحوم الحمراء والبيضاء والمأكولات الدهنية التي من شأنها التسبب بالعديد من الأمراض المزمنة.

وفي حديث لموقعنا، لفتت مايا الى أنَّ هذا الأمر لا يجنبهم الأمراض فحسب، بل يحافظ على حياة الحيوانات البريئة، والتي يتم ذبحها بطريقة وحشية في أغلب الأحيان، للإستفادة من لحمها. وفي هذا السياق، كشفت العديد من الدراسات أنَّ تناول اللحوم المصنّعة رفع بشكل كبير معدل الوفيات، كما أن تناولها يرتبط بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ليس هذا فحسب، بل والإفراط بأكلها يؤدي إلى حدوث إضطرابات في الجهاز الهضمي وحدوث إنتفاخ، الى جانب ارتفاع مستوى الكوليسترول نظراً لما تحتويه من أحماض دهنية مشبعة، كما أنها تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

وفي سياق موازٍ، أكدَّت الإعلامية مايا قواس أنَّ “النباتية” هي نظام غذائي يعتمد على الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات دون أكل اللحوم، مضيفة
الى أنَّ النباتيون ينقسمون إلى قسمين: الأول هو “الفيجيتيريان” (Vegetarian)، الذين يمتنعون عن اللحوم والأسماك والدجاج، لكنهم يتناولون بعض المنتجات الحيوانية كالبيض ومشتقات الألبان. أما الثاني فهو النباتيون المتشددون “Veganism”، وهؤلاء يعتمدون على النباتات فقط، ولا يأكلون أي شيء من الحيوانات أو الألبان ومشتقاتها.

وعليه، يُساعد النظام النباتي الإنسان على الحفاظ على رشاقته وعلى صحة جهازه الهضمي والمعدة، لأنَّ عملية هضم الأطعمة النباتية أسهل من البروتين الحيواني، كما يحارب مظاهر الشيخوخة بسبب احتواء الخضروات على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، وتعمل مضادات الأكسدة على حماية الخلايا من التحوّل إلى خلايا سرطانية. من هنا، شددت مايا على ضرورة تناول فيتامين B-12 اسبوعيًا على الأقل، من قبل الأشخاص النباتيين، وذلك بهدف التعويض عن هذا الفيتامين كونه موجود فقط في المنتجات الحيوانية.

واختتمت الإعلامية مايا قواس حديثها أنَّ النظام الغذائي النباتي كان وسيبقى الأكثر صحة لجسم الإنسان، لأنه يجنبه خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كما يحافظ على حياة الحيوانات بالمقابل، ويدعها تعيش بسلام.

لمتابعة حساب الإعلامية مايا قواس على الإنستغرام:
https://instagram.com/maya_kawas?utm_medium=copy_link

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: