أخبار عالمية

عيسى عايد ان تكون إعلاميا للكلمة وللعمل ليس بالسهل

متابعة: وسيم عليا

كان ومازال يطلب العلم والمعرفة، ليزداد نشاطًا وحبًا للمعرفة.
تجربته الإعلامية بحضوره البارز صنع منه وسيلة وثروة وطنية بمسيرة مشرقة ومشرّفة.
أن تكون إعلاميًا للكلمة وللعمل ليس بالسهل، استطاع بحنكته وهدوئه الوصول لمبتغاه، هو من القلائل الذي يتحلى بالأصل والإخلاص والوفاء لقضايا الإعلام، إنه الإعلامي العراقي”عيسى علي عايد”.
ودار بيننا الحديث الآتي بما يخص مستقبل الإعلام والتكنولوجيا الرقمية حيث قال:
_إن مستقبل البلدان غير المتقدمة من زاوية تأثير التكنولوجيا على مختلف قطاعات الحياة فيها، سهلة نسبياً. فالمستقبل في هذه البلدان غالباً ما يكون ماضياً في البلدان المتقدمة.
أما عن صناعة الإعلام العالمية بنقطة انعطاف بسبب تأثير التطورات التكنولوجية، فكان رده: _يتوقع معظم الخبراء نهاية تامة للصحافة الورقية خلال عقد أو عقدين من الزمن على الأكثر فالإعلام والتكنولوجيا الرقمية في تحدي مستمر من أجل التوافق ومواكبة تفضيلات الجمهور حول الأساليب والأنماط المناسبة لهم، وحتى الإعلام التقليدي الذي تحوّل إلى رقمي بات يواجه تحديات كبيرة من حيث العائدات بسبب هيمنة شركات الإنترنت الكبرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: