أخبار خاصةأخبار عالميةالرئيسية

الداخلية الكويتية: إصابة ضابطة شرطة بفيروس كورونا.. ولا إصابات بالسجون

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، اليوم الأحد، ثبوت إصابة ضابطة من الشرطة النسائية بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وإجراء فحص طبى لشرطيات أخريات للتأكد من سلامتهن، نافية في الوقت نفسه ما تردد عن وجود إصابات بالفيروس في سجن الرجال.

جاء ذلك في بيان للإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية ردا على تغريدة متداولة على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إصابة ضابطة من الشرطة النسائية في سجن النساء، والمخالطين لها من نزيلات وشرطيات بفيروس (كورونا)، إضافة إلى عدد من النزلاء في سجن الرجال ووفاة اثنين منهم.

وأوضحت الإدارة أن الضابطة من الشرطة النسائية المصابة بفيروس (كورونا) كانت مخالطة لأهلها في المنزل، وتم نقلها إلى المستشفى، لافتة إلى أنه بشأن الشرطيات، فقد تم عمل فحص طبي للتأكد من سلامتهن؛ حيث ظهرت نتيجة إحداهن وكانت سلبية، وبانتظار نتائج باقي الشرطيات.

وأضافت أنه تم وضع النزيلات في (الحجر الانفرادي) منذ دخولهن للسجن، كل حسب تاريخ الدخول، بالتنسيق مع طبيب السجن لإجراء الفحوصات اللازمة، كإجراء اعتيادي واحترازي للفحص الشامل لجميع الأمراض حسب توصيات وإجراءات وزارة الصحة، وتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية بالتعقيم الشامل للسجن.
وشددت وزارة الداخلية الكويتية، على أن ما تردد عن وجود إصابات بفيروس (كورونا) في سجن الرجال، ووجود حالتي وفاة، غير صحيح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: