أخبار خاصة

دكتور التجميل و الترميم حسن ناصرالدين في حديث حول عمليات تجميل الأنف

تعتبر عملية تجميل الأنف من أكثر أشكال عمليات الجراحة التجميلية انتشاراً، حيث تأتي على رأس قائمة عمليات التجميل المنفذة في كافة أنحاء العالم. أما عن سبب ذلك، فهو الدور الجمالي الهام للأنف في منطقة الوجه حيث يمكن للتغيير وإن كان صغيراً في الأنف أن يزيد كثيراً في جمال الإنسان.

في هذا السياق، اوضح دكتور التجميل و الترميم حسن ناصرالدين ، ان عملية تجميل الأنف هي عبارة عن عملية يتم فيها تصحيح الجزء العظمي أو الغضروفي من الأنف، فيمكن من خلال ذلك تكبير أو تصغير الأنف على حد سواء، او حتى تغيير شكله.

الى جانب ذلك، أكد الدكتور حسن ان السبب وراء هذه العملية لا يقتصر على الأسباب التجميلية، إذ قد تكون احياناً لعلاج صعوبات التنفس، و مشاكل الجيوب الانفية، اضافةً الى إصلاح كسور الانف، و تشوهات الشفة الأرنبية وسقف الحنك المشقوف، و
علاج انقطاع النفس أثناء النوم.

و بخصوص مرحلة التعافي، لفت الدكتور ان التعافي الأولي من جراحة الأنف سريع ويستغرق من 5 إلى 7 أيام لكن عملية الشفاء الكامل تستمر سنة كاملة وربما أكثر، أيضاً لن يتطلب أكثر من ثلاثة أسابيع حتى يبدو الوجه بوضع طبيعي دون أية إشارة موحية لجراحة عملية الأنف باستثناء التحسن في الشكل.

لمتابعة الحساب الرسمي لدكتور التجميل و الترميم حسن ناصرالدين عبر الإنستغرام :
https://instagram.com/drnassreddine?utm_medium=copy_link

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: