أزياء وموضة

عارضة الازياء إلسا بولس : لخلق توازن بين الواقع و العالم الإفتراضي

يؤثر التقدم التكنولوجي بشكل كبير على جوانب كثيرة من الحياة البشرية، وكلما ازداد هذا التقدم كلما أثر في تغيير نمط حياة الأشخاص. ومع الاعتماد المتزايد على الإنترنت، أصبح استخدام منصات التواصل الاجتماعي جزءا أساسيا للتواصل اليومي واستقبال المعلومات لكثير من الأشخاص في العالم.

في هذا السياق، تطرقت عارضة الازياء اللبنانية الأميركية إلسا بولس الى هذه الظاهرة، حيث ذكرت ان ايجاد التوازن بين حياة العالم الإفتراضي و الواقع هو الطريقة الوحيدة لتفادي الأضرار التي قد تأتي نتيجةً للإنخراط الكامل على منصات التواصل الاجتماعي.

في التفاصيل، اضافت إلسا ان هذه المنصات سلاح ذو حدين، و الإنسان هو المتحكم الأول بكيفية التعاطي مع هذه الظاهرة، فمواقع التواصل الإجتماعي فرصة للحصول على الدعم و المشاركة، الى اجانب ايجاد فرص عمل و تسويق مع الإتصال الدائم بالعالم، و لكن في حال التركيز الدائم على هذه العناصر ، سينعكسُ ذلك في سلبياتٍ عديدةٍ تتجسد بالإدمان و العزلة الإجتماعية و وهم التواصل الإفتراضي.

لذلك، تؤكد إلسا على ضرورة الإستفادة من هذه المنصات و تفادي اضرارها في الوقت ذاته، و الإبتعاد خصوصاً عن الإنجرار وراء المقارنات مع الآخرين و الإكتفاء بالسخصية التي يصنعها العالم الإفتراضي.

لمتابعة الحساب الرسمي لعارضة الأزياء اللبنانية الأميركية إلسا بولس على انستغرام:
https://instagram.com/elsaboulos?utm_medium=copy_link

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: