أخبار خاصة

الدكتور جورج زيادة يسلط الضوء على عملية “رأب الجفون”

يشهدُ العالم في السنوات الأخيرة تطوراً كبيراً و ملفتاً في مجال الجراحة التجميلية، و يأتي ذلك نتيجة التطورات التكنولوجية المتلاحقة التي ساهمت في توفير أحدث التقنيات و العلاجات الحديثة و المتقدمة، لتُدخل الطب التجميلي في مرحلةٍ جديدة و مختلفة.

من هنا، كان لموقعنا فرصة لقاء الدكتور جورج زيادة، الإختصاصي في جراحة تجميل الوجه و العنق، و أحد أعضاء الأكاديمية الأميركية لجراحة تجميل الوجه للحديث معه حول أبرز الإجراءات الجراحية المنتشرة مؤخراً ، الا و هي عملية رأب الجفون/Blepharoplasty .

في هذا السياق ، ذكر الدكتور جورج ان عملية رأب الجفون أو إصلاح الجفون/Blepharoplasty هي إجراء جراحي يُجرى بهدف علاج تهدل الجفون، مما يؤدي إلى تجميل الجفون وجعل العين تبدو أصغر سناً وأكثر انتباهاً، الى جانب تحسين الرؤية، من خلال إزالة الأنسجة الزائدة من الجفون العلوية.

و اضاف زيادة ان هذه التقنية تعالج ترهل الجفن العلوي، و زيادة الجلد في الجفون العلوية، الذي يؤدي أحياناً إلى ضعف الرؤية، اضافةً الى تدلي الجفون السفلية، و التجاعيد والجلد الزائد في الجفن السفلي من خلال عملية شد الجفن السفلي للعين.

من جهةٍ أخرى، اشار الدكتور جورج أن هناك ثلاثة أنواع لهذا الإجراء الجراحي و هي جراحة رأب دهون الجفن العلوي، التي تجرى في حالة المعاناة من ترهلات الجلد أو الدهون الزائدة أو الإنتفاخ في الجفن العلوي، و جراحة رأب الجفن السفلي، في حالة المعاناة من جلد زائد أو انتفاخات وأكياس تحت العين، و تبرزُ أخيراً جراحة الجفن المزدوجة،اذ يفضل العديد من الأشخاص هذا الإجراء إذ تتم الجراحة في كلا الجفنين للحصول على أفضل النتائج.

و لا بد من الإشارة الى الجودة العالية التي يقدّمها الدكتور جورج زيادة في إجراء هذه العملية، و ذلك بشقيها الطبي و التجميلي، حتى أصبح مقصداً أولاً للكثير من الراغبين باللجوء إلى هذه التقنية المستحدثة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: