أخبار خاصة

رجل الأعمال اللبناني محمد شحادة في صدد اطلاق مشروع زراعي جديد

فرضت الأزمة الاقتصادية التي يعيشها لبنان منذ عام 2019 توجهاً أكبر نحو الزراعة، وذلك بدافع أساسي يرتبط بالأمن الغذائي الذي بات مهدداً مع انهيار قيمة العملة المحلية، وتراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين. من هنا، يستعد رجل الأعمال اللبناني محمد شحادة لإطلاق مشروع زراعي جديد في الفترة المقبلة.

في التفاصيل، يقوم المشروع في الأساس على نقل المنتجات الزراعية الى الأسواق المحلية مباشرةً من الأرض الى المستهلك، فيسعى شحادة في مصانعه الخاصة الى توضيب المنتجات فتصنيعها و بيعها بأحدث الأساليب الصناعية لتأمين منتوجات تلتزم بمعايير الجودة العالية المعمول بها عالمياً.

في هذا السياق، كان لموقعنا فرصة لقاء رجل الأعمال محمد شحادة ، حيث قال في تصريحٍ خاص : ” يتعيّن على البلاد إعادة النظر في نموذجها الاقتصادي في خضم الأزمة الاقتصادية الحادّة التي تشهدها بالتزامن مع تداعيات الاضطرابات الإقليمية. واقع الحال أن لبنان يكاد ينزلق إلى عداد الدول الفاشلة العاجزة عن تزويد مواطنيها بالمواد الغذائية وبالخدمات الأساسية، نتيجةً لانهيار النظام المالي والمصرفي. إذاً، وسط هذه البيئة المحمومة، لا بدّ من إعادة النظر في دور القطاع الزراعي من أجل بناء نموذج اقتصادي مستدام من شأنه الحد من التفاوتات بين المناطق وضمان الأمن الغذائي”.

الجدير بالذكر أن رجل الأعمال اللبناني محمد شحادة يسعى دائماً في عمله لتعزير جسور التواصل بين لبنان و الخارج من خلال تقوية المنتوجات المحلية مما يسمح لها بالمنافسة في الأسواق العربية و العالمية، ما قد يؤدي الى زيادة كبيرة في دخول العملات الصعبة الى لبنان لتحريك العجلة الإقتصادية على كافة المستويات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: