أخبار خاصة

“Ebrahim Alnono” يسلط الضوء على اهمية الإحماء في المجال الرياضي

يصعبُ جداً تجاهل الفوائد الصحية لممارسة الرياضة المنتظمة والنشاط البدني. فيستفيد منها الجميع بغض النظر عن السن أو النوع أو القدرة البدنية. في الرياضة مجالات متعددة، لكن العامل المشترك في اغلب الرياضيات هو عملية الإحماء.

في هذا السياق، اكد المدرب الدولي إبراهيم النونو إنّ القيام بالإحماء قبل ممارسة التمارين الرياضية له العديد من الإيجابيات، فمن شأنه أن يزيد درجة حرارة العضلات، ما يسمح للعضلات بالتقلّص، أو التمدد والاسترخاء بسرعةٍ أكبر مقارنة بالعضلات الأخرى؛ ممّا يحدّ من خطر الإصابة بالإجهاد العضليّ أو الشد العضليّ، وعموماً أضاف المدرب ان الإحماء يرفع حرارة الجسم الكلية أيضًا، ممّا يُحسّن من مرونة العضلات، ويعزّز بعض عناصر اللياقة البدنية كالسرعة والقوة.

من جهة أخرى، لفت المدرب إبراهيم ان الإحماء يساعد على زيادة القدرة على التحمل، إذ إنّ درجة حرارة الدم ترتفع أثناء انتقاله عبر العضلات خلال تمارين الإحماء، فيصبح وصول الأكسجين إلى العضلات المُستهدفة بالتمرين أكثر سهولة ووفرة، ممّا يعزّز القدرة على التحمل.

إلى جانب ذلك، وضح المدرب ابراهيم ان الإحماء يقلل من خطر وقوع الإصابات العضلية ، اذا انه يساعد العضلات في التكيف مع التمارين المراد ممارستها.

في الختام، نصح المدرب الدولي ابراهيم النونو بإجراء عملية الإحماء لمدة تتراوح بين خمسة الى عشر دقائق تبعاً للنشاط الذي يراد ممارسته، و لا يفضل ان تزيد المدة عن ذلك.

لمتابعة الحساب الرسمي للمدرب الدولي ابراهيم النونو على انستغرام:
https://instagram.com/ebrahimalnono?utm_medium=copy_link

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: